اعتمد أسماء الفائزين بفئاتها السبعة لعام 2018 مجلس أمناء الجائزة استعرض نتائج أعمال الدورة الثالثة غرفة الشارقة تُكرّم الفائزين بـ"التميّز الاقتصادي" بحلتها الجديدة الاربعاء المقبل

 
img

أعلنت غرفة تجارة وصناعة الشارقة عن تنظيم حفل "جائزة الشارقة للتميّز الاقتصادي" لعام 2018، يوم الاربعاء المقبل (6 فبراير)، وذلك تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة.

وجاء الإعلان عن موعد تنظيم الحفل الذي ستقام فعالياته في مركز اكسبو الشارقة لتكريم الفائزين بالدورة الثالثة من جائزة الشارقة للتميز الاقتصادي بحلتها الجديدة، خلال الاجتماع الدوري لمجلس أمناء الجائزة الذي عقد في مقر الغرفة مؤخراً، برئاسة سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة.

واستعرض الاجتماع الذي حضره أعضاء مجلس الأمناء، وسعادة محمد أحمد أمين مدير عام غرفة الشارقة بالوكالة، النتائج الختامية لأعمال الدورة الثالثة، وتقييم المُنشآت والأفراد المشاركين، وشكل الجائزة الجديد. وشهد الاجتماع اعتماد أسماء الفائزين بجميع فئات الجائزة للعام 2018، بالإضافة إلى برنامج حفل التكريم.

اقتصاد مستدام

وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حرص الغرفة على مواصلة جهودها لتحقيق أهدافها الاستراتيجية على صعيد دعم قطاع الأعمال الخاص وتعزيز تميّزه وممارساته الإيجابية والمساهمة في نشر الوعي بمبادىء المسؤولية الاجتماعية، وصولاً إلى بناء اقتصاد مستدام وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقال العويس إن جائزة الشارقة للتميّز الاقتصادي واحدة من أبرز مبادرات غرفة الشارقة التي تحظى بمتابعة ودعم ورعاية القيادة الرشيدة، وتحرص الغرفة على تطويرها والارتقاء بمكانتها وسمعتها وأهميتها على المستوى المحلي والوطني والخليجي بوتيرة دائمة، وفقاً لمقتضيات الواقع الاقتصادي وتطوراته المتسارعة، وبما يتماشى مع الرؤية الاقتصادية للشارقة والتوجّهات الاستراتيجية للدولة.

وثمّن العويس جهود مُقيّمي ومحكّمي وجميع أفراد فريق عمل الجائزة ومساعيهم الحثيثة والمثمرة من أجل تحقيق الأهداف التنموية للجائزة، مؤكداً على أهمية وضرورة مواصلة العمل لنشر الوعي وتدريب المؤسسات والأفراد على تبنّي ثقافة التميّز المؤسسي ومعاييرها ومبادئها، بما يُعزّز الفعالية المهنية والإنتاجية المؤسسية وتطبيق أفضل الممارسات العالمية ومبادىء المسؤولية الاجتماعية ضمن مختلف قطاعات الأعمال، وصولاً إلى الارتقاء بتنافسية المنظومة الاقتصادية الإماراتية والخليجية.

اختيار الفائزين

من جانبها، استعرضت ندى الهاجري منسق عام الجائزة، جميع المراحل التي مرّت بها الجائزة في دورتها الثالثة وما تضمنته من أنشطة ومبادارات ودورات تدريبية مُعتمدة من المؤسسة الأوروبية لإدارة الجودة (EFQM)، وتنظيم زيارات ميدانية لتقييم المنشآت الاقتصادية المشاركة بالجائزة بمختلف فئاتها السبعة داخل الإمارات وعلى مستوى الدول الشقيقة في مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مرحلة التقييم الميداني للمنشآت ومرحلة التحكيم ووضع التوصيات النهائية.

وقالت الهاجري إن مجلس أمناء الجائزة اعتمد النتائج الختامية التي رفعتها لجان التحكيم مؤخراً، وتم تحديد قائمة أسماء المنشآت والأفراد الفائزين في الدورة الثالثة، وذلك بناء على التقارير التقيمية والملاحظات العلمية والمهنية والتوصيات الختامية التي رفعتها لجنتي التقييم والتحكيم على مدى الشهور الماضية.

وناقش المجلس خلال الاجتماع عدداً من المقترحات التطويرية للجائزة. واطلع على قائمة الشركاء الاستراتيجين ورعاة الجائزة في دورتها الثالثة. كما تعرّف المجلس على المنشآت الخليجية العشر المرشحة للفوز بالجائزة لعام 2018 ضمن فئة "أفضل عشر منشآت خليجية".

وتهدف جائزة الشارقة للتميّز الاقتصادي إلى نشر الحوكمة المؤسسية وتشجيع اعتماد معايير الجودة وأخلاقيات العمل، وتطوير مسؤولية منشآت القطاع الخاص تجاه المجتمع، إضافة إلى تشجيع الممارسات الصديقة للبيئة، وتعزيز دور المنشآت الاقتصادية في دفع عجلة التنمية المستدامة من خلال توفير التسهيلات وإطلاق المشاريع والمبادرات الجديدة وتحفيزها على مواصلة النجاح وتقدير إنجازاتها.

<